جائزة «إيرث شوت» تستهل عامها الثاني بالبحث عن أروع الحلول البيئية في العالم

جائزة إيرث شوت

استهلت جائزة «إيرث شوت» عام 2022 بإطلاق بحثها الطموح عن أنبغ المبتكرين البيئيين في العالم وحلولهم المبتكرة.

وقد وسَّعت الجائزة في عامها الثاني شبكتها من جهات الترشيح، فبات لديها أكثر من 300 مؤسسة من أكثر من 80 دولة، تمثل المؤسسات غير الربحية والمؤسسية والاستثمارية والتجارية والأكاديمية والحكومية والمجتمعية التي ستنبري في البحث في شبكاتها الخبيرة ومجتمعاتها لإيجاد الحلول البيئية الرائدة التي يمكنها إصلاح كوكب الأرض وتجديد الطبيعة.

والباب مفتوح أمام جهات الترشيح حتى يوم 4 مارس/آذار 2022 لتقديم الترشيحات المقرر النظر فيها في إطار عملية التقييم المستقلة التي تجريها شركة «ديلويت»، الشريك التنفيذي لجائزة «إيرث شوت».

وبناءً على أبحاث واستشارات مكثفة، فإنَّ كل هدف من المستهدفات الخمسة لجائزة «إيرث شوت» يحرص على ثلاثة مجالات تركيز تعتبر بمثابة نقاط «تحول» رئيسية قادرة على إحداث عظيم الأثر خلال السنوات الخمس المقبلة، كوسائل النقل الشخصية والزراعة المتجددة والمباني الملائمة للمستقبل وإطالة عمر الملابس والمواد الغذائية والمنتجات البلاستيكية. وترغب الجائزة في استقبال ترشيحات في هذه المجالات، وستولي الأولوية كذلك لحلول المجتمعات الأصلية والنسائية، والحلول القائمة على الجيل الثالث لشبكة الإنترنت، والترشيحات التي تكتشف نماذج مالية جديدة تقدر الطبيعة، وأخيرًا الحلول الاستثنائية والابتكارية التي لا تعرف المستحيل القادرة على إحداث أثر ثوري.

وعقب عملية التقييم، بما فيها من تقويم مفصل وعناية واجبة، ستنتقل قائمة طويلة تضم 30 ترشيحًا إلى مرحلة الاختيار، وتحظى هذه المرحلة بدعم من لجنة من الخبراء المستقلين الذين سيقدمون المشورة بشأن المتأهلين، وسيختار مجلس جائزة «إيرث شوت» الذي يضم شخصيات مرموقة، أمثال سمو الأمير ويليام والسير ديڤيد آتينبارا وشاكيرا وكريستيانا فيجويريس، الفائزين الخمسة بالتعاون مع الأعضاء الآخرين بالمجلس.

ومن المقرر الإعلان عن أسماء المتأهلين لجائزة «إيرث شوت» في وقت لاحق من العام، وسيتمتعون بمنصة دعم فريدة من تحالف الشراكات العالمي للجائزة، وسينال كل فائز من الفائزين بجائزة «إيرث شوت» لعام 2022 جائزة مالية قدرها مليون جنيه إسترليني في نهاية عام 2022 في حفل توزيع جوائز مهيب يُبث على مستوى العالم.

 

The Earthshot Prize